6659 الطريق الدائري الشرقي الفرعي، الريان , الرياض
+9664454900
+4970126

بصمات إسلامية في عالم المعلوماتية

في القرن الواحد والعشرين الميلادي قفز العلم والتطور التقني قفزات هائلة ما بين إنترنت أو هواتف ذكية أو أجهزة لوحية. وبينما انشغل الجميع بملاحقة تلك التقنية وانشغل بمعرفة جديدها انشغل المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالربوة بهمة أعظم لينتج لنا موقعا بارزا تحت مسمى دار الإسلام ولم تقف همة هذا المكتب عند هذا الحد بل أخرجت لنا موقعا جبارا آخر يهتم بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم تحت اسم شبكة السنة النبوية وعلومها. وقد نجح هذان الموقعان نجاحا مبهرا حيث تعدى خيرهما المجتمع السعودي أو العربي أو الإسلامي فقد اجتاز هذان الموقعان في الانترنت حتى اكتسحا أرجاء العالم أجمع. حيث أن موقع دار الإسلام يعمل بأكثر من مئة وثلاث عشرة لغة عالمية ويعتبر أكبر موقع للتعريف بالإسلام عالميا. حيث أسلم من خلاله خمسة وستون رجلا وثمانٍ وستين امرأة ليبلغ عدد المسلمين من خلال مئة وثلاثة وثلاثون مسلما جديدا. كما أن الموقع يحتوي على مئة واثنين وعشرين ألفا وأربعمئة وسبعة وخمسون مادة. وبلغ عدد التحميلات لتطبيقات الموقع مئة وواحد وعشرون ألفا وأربعمئة وأربعة تحميلا. ومن عظيم أثر هذا الموقع الجبار أن تصل كمية سحب البيانات منه إلى ثلاثمئة وسبعون تيرا بايت و3 جيجا بايت (370,3 تيرا بايت). كما أن هذا الموقع المعطاء قد تمت زيارته من مئتين واثنتين وثلاثين دولة حول العالم ليصل عدد زواره إلى أعداد فائقة تجاوزت الاحد عشر مليون زائر. وقد تم استعراض ثلاثة وثلاثين مليون وسبع مئة ألف صفحة في الموقع. ليكون هذا الموقع بالفعل أعظم موقع للتعريف بالإسلام عبر الانترنت. أما شبكة السنة النبوية وعلومها فقد اهتمت بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وتخصصت في ذلك واحتوت على مصادر السنة النبوية ومراجعها وما يتعلق بسيرة المختار صلى الله عليه وسلم وشمائله، بالإضافة إلى علوم الحديث وتقديم الفتيا والاستشارات الشرعية من أفواه أهل العلم المختصين. وقد احتوى الموقع على عدة لغات من أول العربية مرورا بالإنجليزية وغيرها من لغات العالم. حيث وصلت زيارات الموقع بلغته العربية إلى مليون ومئة وثلاثة وأربعين وتسعمئة وخمسة وستين زيارة بمجموع أكثر من خمسة عشر مليون صفحة تمت زيارتها. كما وصلت زيارات الموقع بلغته الإنجليزية إلى مئتين وعشرين ألف وخمسمئة وثمانية وستين زيارة بمجموع أكثر من مليون وخمسمئة ألف صفحة تمت زيارتها. وقد بلغ عدد المقالات والفتاوى الجديدة ثمان مئة وأربع وثلاثين فتوى ومقال. كما أن رسائل البريد الالكتروني وصلت إلى مليون وخمسمئة وثمانية عشر ألف وستمئة رسالة. وقد وصلت عدد تغريدات الموقع إلى أكثر من ست آلاف تغريدة . ووصل بحمد الله وفضله متابعو الموقع على تويتر إلى خمسة وثلاثين ألفا و سبعمائة وسبعين متابع. لتضع هذه الشبكة بصمتها المميزة في عالم الانترنت وتسهل الوصول للفتيا بتقنية حديثة مواكبة للعصر بأكثر من لغة. ومازال عطاء هذين الموقعين مستمرا ليمنحا خيرهما للعالم وليس أي خير بل يمنحا الإسلام للعالم ليضعا بصمة كبيرة وفارقة في عالم التقنية ويغيرا مفهوم التقنية لدى الكثيرين .

Leave a reply