6659 الطريق الدائري الشرقي الفرعي، الريان , الرياض
+9664454900
+4970126

من يحمل هم الدعوة ؟

تعتبر الدعوة إلى الله عز وجل صفة سامية يحوزها من أراد الله به خيرا ومن أبرز ممن تكفلوا بحملها هم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الربوة بالرياض . حيث اهتم المكتب بالدعوة إلى الله والترغيب في اتباع النهج المحمدي عليه أفضل الصلاة والتسليم. كما أن المكتب كان من أكثر الحريصين على الشباب وتوعيتهم وتوجيههم بإقامة المخيمات الدعوية واللقاءات التوعوية . ومن أبرز مناشط المكتب في هذا المجال تخصيصه قسما خاصا للدعوة إلى الله للمتحدثين بالعربية. وقد كان للقسم نشاطا مبهرا يقف عنده العظماء احتراما وتقديرا. فمن أبرز ما قدمه هذا القسم أن قد قام بسبعة ملتقيات شبابية استفاد منها الفين و أربعمائة وخمسين شابا. وقد قام هذا القسم المعطاء بتوزيع مئة وسبعة وعشرون سي دي توعوي . كما قام المكتب بطباعة مليون و أربعمائة وسبعة وعشرون ألفا و أربعمائة وستة وعشرون منشورا باللغة العربية. كما أن هذا القسم كان مهتما ببيوت الله و إعمارها فقد قام بتغطية ألف و مئة وثمانية وثلاثون مسجدا وجامعا على الطرق السريعة وبعض القرى المجاورة . وقد نظم المكتب ممثلا في قسم الدعوة بالعربية ثلاثمائة وثلاث وأربعون كلمة ومحاضرة توعوية. كما عقد ثلاثة عشر مجلسا رمضانيا وأحد عشر مجلسا للحج. كما قام بالتعاون مع أمن الطرق بوضع أربعة وعشرون لوحة إرشادية على الطرقات. كما تعدى أثر هذا القسم الناطقين بالعربية إلى الصم حيث أصدر أربعة آلاف سي دي للصم بالتعاون مع نادي الصم بالرياض. كما حرص القسم على إقامة المعارض الدعوية حيث أقام أربعة معارض دعوية. وقد قام القسم بتصميم واحد وثلاثون ألف مغلق دعوي. ولا يزال هذا القسم المثمر يلقي علينا بثماره و نتفيئ ظلاله ويرتقي ويسموا بالدعوة المحمدية وينطلق من همة إلى أخرى ومن قمة إلى أخرى لينشروا هذا الهدي للعالم أجمع .

Leave a reply